فرائد

فرائد

منذ 3 أيام

أوّل مَن قال «جُعِلتُ فداك»

 

أوّل مَن قال «جُعِلتُ فداك»

«قال أبو هلال في كتاب (الأوائل): أوّل مَن قال (جُعلت فداك) عليٌّ عليه السلام، لمّا دعا عمرو بن عبد ودّ إلى المبارزة يوم الخندق ولم يُجِبه أحد، فقال عليّ عليه السلام: جُعِلتُ فداك يا رسول الله، أتأذنُ لي؟ قال: إنّه عمرو بن عبد ود، قال: أنا عليُّ بن أبي طالب، فخرج إليه فقتلَه، فأخذ الناس منه عليه السلام».   

 (الشيخ أحمد النراقي، الخزائن)

بائعُ الثّلج

قال شيخ الفقهاء العارفين، الشيخ بهجت قدّس سرّه: «لقد خُلقنا لكي نكتسبَ قيمة، وليس لكي نحيا ونعيش بأيّة قيمة. ما أشبه حياتَنا ببائع الثّلج الذي سُئِل: هل بِعتَ بضاعتك؟ فقال: كلّا، لكنّها نفدَت».

للحفظ من الإنس والجن

«عن الإمام السجّاد عليه السلام، أنّه قال: ما أُبالي إذا قلت هذه الكلمات ولو اجتمعت عليّ الجنّ والإنس، وهي: بسم اللهِ وباللهِ ومن اللهِ وإلى اللهِ وفي سبيلِ الله، أللّهمَّ إليك أسلمتُ نفسي، وإليك وجّهتُ وجهي، وإليك فوّضتُ أمري، فاحفظني بِحفظِ الإيمان من بين يديّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي ومن تحتي ومن قِبَلي، وادفعْ عنّي بحولِكَ وقوّتك، فإنّه لا حَوْلَ ولا قوّة إلّا بالله العليِّ العظيم». 

(الشيخ الكليني، الكافي)

من أدعية صاحب الأمر عجّل الله تعالى فرجَهُ

«دعاؤه عليه السلام لطلب فتْح الأمور المتضايقة: يا مَنْ إذا تَضايَقَتِ الأُمورُ فَتَحَ لها (لنا) باباً لمْ تَذْهَبْ إلَيْهِ الأوهامُ، فَصَلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ، وَافْتَحْ لأُموري المُتَضايِقةِ باباً لمْ يَذْهَبْ إليْهِ وَهْمٌ يا أرحَمَ الرَّاحِمين».

(القيومي، صحيفة المهديّ عليه السلام)

 

دَعوتان مجابَتان

«عن الإمام الصادق عليه السّلام: ما من نبيّ إلَّا وقد خلفَ في أهل بيتِه دعوةً مستجابة (مجابة)، وقد خلف فينا النّبيُّ صلّى الله عليه وآله دعوتَين مُجابتَين، واحدةٌ لشدائدِنا وهي:

يا دائماً لم يَزَل، يا إلهي وإلهَ آبائي، يا حيُّ يا قيُّومُ، صلِّ على محمّدٍ وآل محمّدٍ وافعل بنا (بي) كذا وكذا.

وأمّا لحوائجنا وقضاء ديوننا، فهي:

يا مَنْ يكفي من كلِّ شيءٍ ولا يكفي منه شيء، يا اللهُ يا ربّ، صلِّ على محمّدٍ وآلِ محمّدٍ واقضِ عنّي الدَّين، وافعل بي كذا وكذا».

(الشيخ الكفعمي، المصباح)

 

اخبار مرتبطة

  أيها العزيز

أيها العزيز

نفحات