الملف

الملف

منذ 5 أيام

هذا الملف

 

هذا الملف

معروفٌ أنّ الشريفَ الرضيّ قد رتّب (نهج البلاغة) على أقسامٍ ثلاثة: (خُطَب، ورسائل، وقصار الكلمات). ومن رسائل (نهج البلاغة) التي تعَدّ منهجاً في السياسة التربوية - خصوصاً لمن يتولّون مواقع المسؤولية الخطيرة على الرعيّة باسم الإسلام المحمديّ الأصيل – رسالةُ أمير المؤمنين عليه السلام أو كتابه لعثمان بن حُنيف الأنصاريّ؛ واليه على البصرة، وهو الكتاب الخامس والأربعون.

في هذا الملف سنُضيء على هذه الوثيقة العلويّة نَصّاً ومضموناً، لغةً وتحليلاً، عبر أقطاب شرّاح (نهج البلاغة)؛ حيث يعالج كلٌّ منهم من موقعه العلمي واتّجاهه السلوكي، إحدى أبرز الوثائق الأخلاقية في شؤون الحكم والإدارة، خصوصاً لناحية ما يجب على الوالي في منظومة الحكم الإسلامي، وفي مدرسة ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ..﴾ الأحزاب:21.

«شعائر»

اخبار مرتبطة

  فرائد

فرائد

  دوريات

دوريات

منذ 5 أيام

دوريات

نفحات