البريد الالكتروني سجل الزوار الصفحة الرئيسة
ألم يحن وقت الجد في مقاطعة البضائع الأمريكية؟ذو اقتدارٍ إن يشأ قَلَْبَ الطباع صيَّر الإظلامَ طبعاً للشعاع واكتسى الإمكانُ بُرْدَ الإمتناع قدرةٌ موهوبةٌ من ذي الجلال السلام على المهدي المنتظرالإمام علي عليه السلام: لتعطفن الدنيا علينا بعد شماسها. عطف الضروس على ولدها. وتلا عقيب ذلك: ونريد أن نمن على الذين اسُتضعفوا في الأرض، ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين.نهج البلاغة الشماس: الصعوبة. شمس الفرس: استعصى. الضروس: الناقة السيئة الخُلق تعض صاحبها.ألا وإنكم لاتقدرون على ذلك، ولكن أعينوني بورعٍ واجتهاد، وعفةِ وسدادقل له والدموع سَفْحُ عقيقٍ والحشا تصطلي بنار غضاها  ياأخا المصطفى لدي ذنوب هي عين القذى وأنت جلاهاأللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه، في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً، وقائداً وناصراً، ودليلاً وعيناً، حتى تسكنه أرضك طوعاً، وتمتعه فيها طويلاً، برحمتك يا أرحم الراحمينعلى كل مسلم أن يضع في طليعة اهتمامه اليومي العمل على تحويل تحرير القرى السبع والقدس وكل فلسطين والجولان وكل أرض سليبة من الوطن الإسلامي الكبير، إلى مشروع عملي جاد وميداني دون أدنى اعتراف أو ما يشي بالإعتراف بسايكس بيكو ومفاعيلهودوا لــــو تدهــن فيدهنــــونبـــــعضـــهـــم أوليــــــاء بعـــــــــضالشديد من غلب هواهوهـــــو القـــاهـــر فـــوق عبــــادهأللــــه لطيـــــف بعبـــــادهيذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم
تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين
البحث
السجل
البريد
RSS
صوتيات
فلاشات إخبارية

التصنيفات » مجلة شعائر word » السنة السادسة » العـدد الثاني و السبعون من مجلة شعائر

تحقيق

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

الكوفة والنجف في أدب الرّحلات الفارسيّة

روايات تسجيليّة في رحاب المقدّس

_____ د. كامل سلمان الجبوري _____

في العام 2010م أصدرت وزارة الثقافة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية كتاباً في أدب الرحلات عنوانه (بنجاه سفرنامه حج قاجارى) أو (خمسون رحلة حجّ في العهد القاجاريّ)، تضمّن مدوّنات خمسين شخصية إيرانية – إبّان العهد الملكي القاجاري (1796 – 1925م) - عن مشاهداتهم في الطريق إلى الحرمين الشريفين أو في العودة منهما.

وفي عددها الخامس الصادر في شهر رمضان من العام 1436 للهجرة، نشرت (حولية الكوفة) الصادرة عن «أمانة مسجد الكوفة» نصوص اثنتي عشرة رحلة من هذه الرحلات؛ اقتصرت فيها على ما تضمّنتها من مشاهدات أصحابها – وفيهم من المسلمين السنّة - في الكوفة والنجف الأشرف، وتبعاً في كربلاء المقدّسة.

هذا المقال يتضمّن مختارات مختصرة ممّا ورد في التحقيق الذي أعدّه لـ(حوليّة الكوفة) رئيس تحريرها الدكتور كامل الجبوري بعد تعريب الأستاذ محمد حسين النجفي للنصوص الفارسية.

«شعائر»

 

 


 

رحلة الخواجة عبد الكريم محمود الكشميري

(1154 للهجرة/ 1741م)

وصلنا في اليوم الثالث (من بغداد) إلى تربة كربلاء الطاهرة المقدّسة، الشافية لأمراض الخواصّ والعوامّ الظاهرية والباطنية، والمسافة بين بغداد وكربلاء المقدّسة تبلغ خمسة عشر فرسخاً.

ولمّا كان الناس في إيران يفرّون من أوطانهم نتيجة ظُلم حكّامهم الطواغيت، فقد استقرّوا هناك حتّى كبرت المدينة، وصارت مدينةً عظيمة مزدهرة.

وتقع القبّة المباركة للروضة المنوّرة لسيّد الشهداء (رضي الله عنه) في وسط المدينة، وتربة كربلاء التي طار صيتها في العالم وانتشرت شرقاً وغرباً هي هذه التربة، وهي التي يطلقون عليها تربة الشفاء. وخواصّ وبركات تربة الشفاء كثيرة تستعصي على العدّ، من بينها أنّ السفينة إذا تعرّضت إلى الرياح الشديدة العاتية في البحر وصارت تتقاذفها الأمواج، فعلى أهلها أن ينتخبوا رجلاً صالحاً من بينهم كي يرميَ شيئاً من هذه التربة باتّجاه الرياح، فتبدأ شدّة الرياح – بقدرة القادر بالحقّ جلّ شأنه – بالانخفاض على الفور.

 وتضمّ هذه المدينة أيضاً القبّة والقبر الشريف للعبّاس بن عليّ بن أبي طالب (رضي الله عنه). والناس هنا يقولون إنّ كلّ مَن دخل هذه الروضة وأقسم كاذباً فيها، ابتُلي في الحال بأنواع البلاء.

بلدة الحلّة وقرية ذي الكفل عليه السلام: والمسافة من كربلاء إلى النجف الأشرف على الطريق الصحراوي القاحل هي اثنا عشر فرسخاً، أمّا عن طريق الحلّة وقرية ذي الكفل عليه السلام، فهي ستة عشر فرسخاً، سبعة منها من كربلاء إلى الحلّة، ومن هناك إلى ذي الكفل خمسة فراسخ، ومنها إلى النجف معدن الشرف أربعة فراسخ.

وبلدة الحلّة مدينة عامرة على ضفّة نهر الفرات العظيم، ويقع مرقد نبيّ الله أيّوب على نبيّنا [وآله] وعليه الصلاة والسلام، على ضفّة ذلك النهر وعلى مسافة نصف فرسخ عن مدينة الحلّة، وإلى جانب ذلك القبر يوجد قبر زوجته رحيمة خاتون التي خدمته كثيراً أيّام مرضه.

أمّا عين الماء الواقعة خارج المقبرة فقد نبعت بأمر الشافي المطلق، جلّ شأنه، وتفجّر ماؤها بمشيئته، وهي التي أشار إليها القرآن المجيد بقوله: ﴿ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ﴾ ص:42. ويقول الناس إنّهم لم يذوقوا ماءً بعذوبة ماء هذه العين، وإنّه شافٍ للأمراض المزمنة.

وهناك أيضاً خارج المدينة – وعلى الجانب الآخر منها – قبر النبيّ شعيب على نبيّنا [وآله] وعليه السلام، وهو يبعد عن المدينة بمسافة مضمارَي فرس.... [مضمار الفرس يساوي ربع فرسخ]

وقد سمعنا قبل وصولنا إلى مدينة الحلّة من أهالي تلك الديار عن وجود منارةٍ في وسط صحن مسجد النبي شعيب عليه السلام، وأنّها من الضخامة والارتفاع في أقصى درجاتهما، حتّى أنّ عرض الدرج الذي بنوه في وسطها للصعود إلى أعلاها يبلغ ذراعاً وربع الذراع.

وممّا يقولونه عن هذه المنارة إنّ كلّ مَن صعد إلى أعلاها واحتضن قمّة المنارة وهزّها بيديه، وقال بصوتٍ عالٍ: أيّتها المنارة اهتزّي على حبّ العبّاس بن عليّ، استجابت المنارة بالاهتزاز.

ولمّا كنت أنا العبد العاصي، منذ غابر الزمان، ساعياً وراء مشاهدة مثل هذه الأمور الغريبة وامتحانها، فقد عزمنا أنا والنّواب الحكيم علوي خان على التوجّه لنيل سعادة زيارة الضريح المنوّر لنبيّ الله شعيب على نبيّنا [وآله] وعليه السلام، والتحقّق من هذه الأمور العجيبة.

وبعد تشرّفنا بالزيارة، صعدنا إلى أعلى المنارة، ورغم ارتفاع أصواتنا وصراخنا بالعبارات المعهودة، واحتضاننا لتاج المنارة وهزّها بكلّ ما نملك من القوى، إلّا أنّها لم تحرّك ساكناً.

في هذه الأثناء عثرنا على خادم ذلك المكان، فاحتضن تاج المنارة كذلك، وهزّها بكلّ ما لديه من القوّة، فما كان من تلك المنارة إلّا أن تهتزّ على الرغم من استقرارها استقراراً لا نظير له إلّا استقرار جبل بيستون، وقد كان اهتزازها من الشدّة بدرجة أرعبت جميع مَن كان على المنارة حتّى التصقوا بزخارفها التصاق القُراد على (فريسته) خشية السقوط على الأرض.

وكان النوّاب الحكيم باشي في هذه الأثناء متواجداً في صحن المسجد، فلمّا شاهد ما شاهد من هذه الأحوال وكيفيّة تحرّك المنارة، ابتسم مندهشاً، وفي خاطره من التعجّب الشديد ما فيه، ورفعاً للشبهة والحيرة وزيادةً لليقين، قام الخادم عدّة مرّات بتلبية طلباته المتكرّرة وهزّ المنارة كما تهتزّ أغصان الشجر. [ترجمة بيتين من الشعر]:

العقل مندهشٌ من هذه الفعلةْ

وسوى الحيرة لا ينفع معهْ

والقلب سقط في بحر الحيرةْ

وخسر العقلُ من منبعهْ

وعلى أيّ حالٍ تركنا الحلّة وراءنا واتّجهنا لزيارة حضرة النبيّ ذي الكفل على نبيّنا [وآله] وعليه السلام، وقد دُفن إلى جانبه أربعة من خلفائه أيضاً.

وتختلف مقبرة ذي الكفل عن بقيّة المقابر بغرابة أسلوبها المعماري وتفرّده، من جهة ارتفاعها العالي وجذّابيّتها الملفتة للنظر. وينخفض صحن مسجد المزار عن سطح الأرض بأربع درجات، متى هبط الإنسان منها ودخل ذلك المكان الساحر، جابهته المناظر المدهشة، خصوصاً غرف [المسجد] والمدفن التي تشبه في إشراقها – حتّى في وضح النهار – إشراق الصبح الصادق مع ما يثيره من غاية الانشراح.

الدخول إلى مدينة المرتضى رضي الله عنه: وخلاصة المطلب أنّنا بعد أن قطعنا المسافات، نزلنا في مدينة النجف الأشرف، وتكحّلت عيون قلوبنا العاشقة بترابها الطاهر، كحل الجواهر. ألف شكرٍ للإله، مئة ألف شكرٍ للإله.

وعمران هذه المدينة السعيدة أقلّ من عمران كربلاء، لقلّة زرعها وبُعدها عن النهر. أمّا أهلها فأكثرهم أناس كرام صالحون قانعون. ولا يمكن المبيت أو السكن خارج سور المدينة، لاحتمال هجوم أعراب البادية في بعض الأحيان، حيث يحلّون بغتةً هناك لسلب المدينة. ومن هنا نرى صغار المدينة وكبارها اختاروا السكن داخلها والاحتماء بأسوارها.

وتبدو قبّة سيّد الأولياء وروضته، رضي الله تعالى عنه وكرّم وجهه، في أكمل أشكال عظمتها وزينتها شامخة في وسط المدينة، وقد نصبوا على ضريحه المنوّر الجواهر النفيسة.

ويعتقد الناس هناك أنّ قبرَي النبيّ نوح وصفيّ الله آدم على نبيّنا [وآله] وعليهم السلام، موجودان تحت قبّة سيّد الأولياء (رضي الله عنه)، إلّا أنّ مرقدَي هذين النبيّين العظيمَن ليسا ظاهرَين للعيان، ولا مرتفعان عن سطح الأرض.

يقول الميرزا زكي في هذه الباب [ترجمة بيتين من الشعر]:

أقول إن لم يكُن في قولي تجاسُرٌ

إنّ آدم أبا البشر مع كلّ تميُّزِه وفضله

إن لم يتكرَّم بمجاورتك

فالظاهر أنّه لم يكن ليصير آدم

 

خصائص مدينة الكوفة ومسجد شهادة المرتضى (كرّم الله تعالى وجهه): عندما كانت مدينة الكوفة عامرة في الأزمنة الغابرة، كانت منطقة النجف من ضواحيها، وقد حفلت كتب التواريخ بالإشارة إلى عظمة عمران الكوفة وازدهارها، لكن لم يبقَ من آثار ذلك العمران شيء، سوى ذلك المسجد الذي جُرح فيه أمير المؤمنين (رضي الله عنه)، والمسافة بين مقتله ومدفنه فرسخٌ واحد، وقد كُتب في المحراب الذي ضُرب فيه الأمير بخطٍّ واضح: «هذا مقتل أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام».

ويقال: إنّ باني هذا المسجد هو نبيّ الله نوح عليه السلام... والمسافة بين النجف الأشرف إلى المدينة المنوّرة عن طريق الصحراء تبلغ مائة وثمانون فرسخاً، وإلى مكّة المعظّمة مئتان وثلاثون فرسخاً.







رحلة الحاج عبد المحمد؛ حفيد فتح علي شاه القاجاري

(1280 للهجرة/ 1863م)

مغادرة ذي الكفل: .. والخلاصة أنّ المسافر بعد مضيّ ساعتين من مغادرته ذي الكفل، تلوح له القبّة المطهّرة لأمير المؤمنين عليه السلام، وبعد ساعتين أخريين تصل الباخرة إلى شريعة الكوفة. أمّا بعد ساعة من مغادرة الباخرة لذي الكفل، فيرى الناظر إلى الضفّة اليمنى للنهر بساتين تعود لأهل النجف، وقد مرّ على إحيائهم إياها عدّة سنين، وهي مقسّمة على عدّة قطع. كما أنّ الضفّة اليسرى للنهر على طول المسافة الممتدّة إلى شريعة الكوفة، هي الأخرى زاخرة بالبساتين العامرة الكثيرة.

وأمّا شريعة الكوفة: ففي وسط الماء بقعة تدعى النبيّ يونس، ويقول آخرون إنّها مدفنه. أمّا ساكنو الشريعة نفسها فهم جماعة من العرب تدعى (المعدان) الذين يربّون الجاموس والماشية، وقد استوطنوا هذه المنطقة واستقرّوا فيها. وبيوت هؤلاء الناس مصنوعة من القصب والبردي، وهم يشربون القهوة العربية المركّزة جدّاً. وعلى ضفّتي النهر اليسرى واليمنى تنتشر البساتين الكثيرة المقسّمة على شكل قطع مستطيلة.

 

رحلة السيد علي خيرت علي

 (1289 للهجرة/ 1872م)

...بعد شهر ونصف من الإقامة في كربلاء المقدّسة، وطمعاً في الفوز بثواب زيارة أمير المؤمنين عليه السلام، المخصوصة في السابع والعشرين من شهر رجب، عزمنا على السفر إلى النجف الأشرف برفقة السيّدة الجليلة.

وهكذا تحرّكنا في يوم الأحد الثامن عشر من شهر رجب مع السيّدة الجليلة ومرافقيها، ممتطين البغال وعليها المحامل والهوادج، حتّى وصلنا مقام طويريج الذي يبعد عن كربلاء المقدّسة أربعة فراسخ. وقرب غروب الشمس من نفس هذا التاريخ تحرّكنا من طريق نهر الآصفي الذي يُطلَق عليه في هذه النواحي اسم (الهنديّة)، وصعدنا في أحد القوارب العموميّة من التي يقال لها في تلك النواحي (طرّادة).

وصلنا ليلاً إلى (مجدم) عند ضفّة النهر حيث ترسو القوارب، وقضينا نصف الليلة على سطح القارب، فلمّا حلّ صباح يوم الإثنين نزلنا مسرعين من على ظهر القارب، وصلّينا صلاة الفجر هناك، وتشرّفنا بزيارة قبر نبيّ الله يونس، على نبيّنا وآله وعليه السلام، وهو قريب من ضفّة النهر.

ثمّ امتطينا رواحلنا متّجهين إلى مسجد الكوفة الذي لا يبعد كثيراً عنّا، ووصلنا إليه مساء يوم الإثنين، وشرعنا في أداء أعمال المسجد.

أمّا ليلة الأربعاء التي هي ليلة الأعمال المخصوصة بمسجد السهلة... فقد أدّينا صلاة المغرب في مسجد الكوفة، ثمّ توجّهنا نحو مسجد السهلة. وكان انتهاؤنا من أداء أعمال المسجد حوالي منتصف تلك الليلة.

   

رحلة الملّا إبراهيم الكازروني

 (1315 للهجرة/ 1897م)

المنزل الثاني والعشرون: خان المالح: خرجنا من مدينة كربلاء قاصدين النجف الأشرف صباح الأحد الثامن من الشهر بعد ساعتين من شروق الشمس، ووصلنا أوّل الغروب إلى خان المالح الذي كان المرحوم الشيخ مرتضى الأنصاري عليه الرحمة، قد أسّسه وبناه.

المنزل الثالث والعشرون: النجف الأشرف: في صباح يوم الإثنين التاسع من ذلك الشهر، جلسنا في الهودج وتحرّكنا، فوصلنا إلى النجف الأشرف قبل غروب الشمس بساعتين.

كنت أقضي أغلب أوقات ليلي ونهاري في الحرم المطهّر، حتّى أنّي كنت أقرأ دعاء «أبو حمزة» مدّة ثمان ليالٍ من الشهر المبارك، وأخرج متّجهاً إلى المنزل قبل طلوع الفجر بساعة ونصف أو ساعتين لتناول طعام السحور.

وكنت أذهب في بعض الأيّام إلى وادي السلام لزيارة أهل القبور. تضمّ صحراء وادي السلام هذه أيضاً بناءً وغرفة يقرأون فيها زيارة صاحب الزمان عجّل الله تعالى فرجه الشريف، وفيها محراب، وفي المحراب صخرة منقوشٌ عليها زيارة الإمام الحجّة، ويقولون إنّ مقام صاحب الزمان فيها. وقد تشرّفت أنا الحقير بزيارة هذا الموضع.

 

رحلة السيّد حسن الموسوي الأصفهاني

(1315 للهجرة/ 1897م)

الخروج إلى النجف: كنا يوم السبت العاشر من ربيع الأوّل في كربلاء. اغتسلنا في الصباح وقرأنا زيارة الجامعة في المقام ثمّ رجعنا إلى المنزل، تناولنا طعام الغداء ونمنا.

توجّهنا عصراً – قبل الغروب بثلاث ساعات - إلى النجف الأشرف. وعدنا من نفس طريق الجبل الذي دخلنا منه، ووصلنا إلى النخيلة حدود الساعة بعد حلول الليل، وبتنا في خان الشمسيّة.

يوم الأحد، الحادي عشر من ربيع الأول تحرّكنا بعد صلاة الصبح من النخيلة، وسرنا مسافة ثلاثة فراسخ. وفي حوالي الساعة الثالثة من النهار وصلنا إلى خان المالح. في المنزل الثالث ألقينا رحالنا على إحدى المصطبات في إحدى الزرائب. الهواء هنا حارّ جدّاً، غطسنا بعد الظهر في أحد مخازن الماء المليئة بالمياه المالحة طلباً للبرودة.

في النجف الأشرف: يوم الإثنين، الثاني عشر من ربيع الأوّل، وبعد مضيّ أكثر من ساعتين على شروق الشمس، وصلنا مدخل مدينة النجف الأشرف. رزق الله جميع المحبّين زيارة هذه العتبة المباركة.

كانت إقامتنا في النجف الأشرف في بيت الحاج حسين المشهور بـ(مال الله)، وهو ليس بالمنزل السيّء، وإن كان بعيداً بعض الشيء عن الحرم المقدّس، وفيه حوض وسرداب، وهو حديث البناء. واسم خادم البيت والزائرين هو (عابد)، وهو الذي دلّنا عليه وأخذنا إليه....

في هذه الساعة، وحيث لم يبقَ على حلول المغرب إلّا أقلّ من الساعتين؛ أشعر برغبة شديدة في الاستحمام وأداء الزيارة.

يوم السبت، السابع عشر من ربيع الأوّل المصادف لعيد ولادة النبيّ صلّى الله عليه وآله، كنّا في النجف الأشرف. رزق الله كافّة الأصدقاء توفيق الزيارة. هذا اليوم هو يوم الزيارة المخصوصة لأمير المؤمنين عليه السلام، التي زاره بها الإمام الصادق عليه السلام، في مثل هذا اليوم وعلّمها لمحمّد بن مسلم الثقفي، وأوردها العلماء في كتبهم المأثورة.

 

رحلة سكينة سلطان؛ زوجة ناصر الدين شاه

(1317 للهجرة/ 1899م)

مغادرة النجف الأشرف: يوم الجمعة، الثاني والعشرون من ربيع الأول... استيقظنا صباحاً وتناولنا الشاي وعزمنا على الزيارة.

يا لِيوم الوداع وثقله، فإنّه شبيه باليوم الذي يودّع فيه الإنسان الحياة، وأطلب من الله بحقّ هذا الإمام العظيم، أن يتقبّل زيارة الجميع، ويتقبّل زيارتي أنا الضعيفة أيضاً إن شاء الله، وفي الحقيقة فإنّ لحظات يوم الوداع تمرّ بصعوبة وبأسفٍ بالغ، قبّلت الحضرة المباركة وودّعتها، وخرجت متّجهة نحو العربة، وركبنا، ويعلم الله ما حلّ بي جرّاء وداعي لوادي السلام، ماذا أقول وماذا أكتب؟

ركبنا وقد بقيت لغروب الشمس ثلاث ساعات، وإلى أن غربت الشمس لم يكن فوق شفاهي سوى كلمات الزيارة للحضرة المقدّسة، ولحظةً لحظة، حُرمنا من فيض النظر إليها، وغابت القبّة عن أنظارنا، وصلنا إلى محلّ استراحة القوافل ونزلنا لأداء الصلاة، وركبنا مجدّداً. لم تكن الليلة جيّدة بالنسبة لي، فقلبي منقبض، ليلة مظلمة والمسافرون ساكتون، واللحظات تمرّ بي صعبة للغاية، ولا أكذب إذا قلت بأنّني بكيت طوال الليل، وأتمنّى أن أعود مرة أخرى للزيارة.

وعلى أيّ حال، انقضى الليل والحمد لله، وأصبح الصباح. وبعد صلاة الصبح بدتْ لنا عن بُعد حدائق كربلاء، وسكّن ألمَ فراقِ أمير المؤمنين عليه السلام، وجودي عند ابنه الإمام الحسين عليه السلام، لكن عندما أفكّر في ذهابي من كربلاء أجد أنّه أصعب من الموت بالنسبة لي، ويا حبّذا الموت لأبقى في جوار الإمام الحسين عليه السلام.

 

رحلة ميرزا داود وزير

 (1322 للهجرة/ 1904م)

... وعند المساء رجعت من الكوفة إلى النجف أوّل المغرب. يُلقي الآخوند [الشيخ محمد كاظم الخراساني، صاحب (الكفاية) والمتوفّى سنة 1329 للهجرة] دروسه في خارج الفقه صباحاً في مسجد الهندي، الذي تمتلئ دكّته ورواقه بما يقرب الستمائة أو السبعمائة نفر من الطلبة.

أمّا في المساء، فيلقي درسه في الأصول في مسجد الطوسي، ويحضر هذا الدرس حوالي الألف نفر. لاحظت أنّ الظلام يعمّ ممرّ المسجد ودرجات سطحه ممّا يسبّب الأذى للطلّاب، كما أنّ الماء الذي يجب على الساقي أن يدور به بين الطلّاب العطشى لم يكن توفيره منتظماً لعدم توفّر المتبرّع، وقد وفّقني الله إلى توفير مصباح للمكان من جهة، والاتّفاق على جلب أربع قِرَب من الماء إلى المسجد كي يوزّعها الساقي على الطلبة كلّ ليلة. وما توفيقي إلّا بالله.

إنّ ظروف طلبة النجف الأشرف قاسية جدّاً، وأفضل أعمال الخير التي يستطيع الإنسان القيام بها هو مساعدتهم. أرغب في مساعدتهم بمبالغ كبيرة، لكن ماذا أعمل مع حظّي العاثر...

ومن بين الأخيار الزهّاد في الدنيا الذين قابلتهم في النجف، جناب المتشرّع السيّد مرتضى الكشميري، والقلم يعجز عن بيان قداسته وزهده.


رحلة السيّد أحمد هدايتي

 (1338 للهجرة/ 1919م)

اليوم السبت الخامس من جمادى الأولى: الموافق للخامس والعشرين من برج الجدي، غادرنا الكاظمين إلى بغداد، أنا والحاج السيّد أحمد، وفي نيّتنا التوجّه لزيارة كربلاء المقدّسة بعد أن حجزنا تذكرة السفر بالعربة بتاريخ الغد.

بتنا الليلة في الفندق الإسلامي الجميل جداّ والمبني حديثاً، وهو فندق نظيف استرحنا فيه.

قبل أذان الفجر من صباح الأحد، جاء فرّاش شركة السفريّات وأيقظنا. صلّينا الصبح وتوجّهنا إلى إدارة الشركة وركبنا في العربة. بعد مضيّ ساعتين على شروق الشمس وصلنا إلى المحموديّة، تناولنا الغداء في المسيّب. أثناء مسير العربة شاهدنا العديد من البيوت التي أحرقها الإنجليز وهدّموها في حربهم مع العرب.

قبل الغروب بساعة، وصلنا إلى كربلاء المقدّسة، وتوجّهنا إلى بيت السيّد كاظم الخادم، وقضينا أربع ليالٍ في زيارة وتقبيل عتبة جدّنا المظلوم سيّد الشهداء عليه السلام.


08-02-2016 | 16-52 د | 1456 قراءة


المكتبة

كتاب شعائر 3 -شهر رمضان المبارك - إلى ضيافة الله مع رسول الله


الأسرة، نقطة ضعف الغرب
 نصُّ الإمام الخامنئي (دام ظله )
في اللّقاء الثالث للأفكار الإستراتيجيّة


خطبة الصديقة الكبرى عليها السلام في مسجد النبوي بعد وفاة الرسول صلّ الله عليه وآله و سلم


The Infallible and the Text is an extremely important reference work on the issues of a number of methodological approaches that have been deemed objective, though that they have diverted from the sound rational and scientific method.
Sheikh Kawrani starts by explaining the multiple approaches to methodology. He argues that those who base their views on the history of methods of the 17th century only speak about the experimental method, not method in general. It becomes clear that the experimental method should be rejected for failing to explain the least of the acknowledged recognition of issues on human knowledge, and thereby proving the intellectual rational doctrine’s hypothesis on the presence of preceding rational knowledge.


هذه دروس ألقيت في الشام (مصلى السيدة زينب عليها السلام) في أعوام 1417 - 18 - 19 هجرية..ضمن سلسلة أسبوعية مساء كل جمعة تحت عنوان "أساسيات في الفكر و السلوك".
وقد أعدت النظر فيها محافظا على طابع الحديث العام.. كما أعدت كتابة الحديث الرابع, وأضفت في أخر الدروس موضوع "أداب ولايتها عليها السلام.. وأخطر الحجب" للتوسع في ما كان تم تناوله بإختصار, وقد اشتمل على تحقيق حول ملحق الخطبة الفاطمية.
وحيث إن النقاط المنهجية.. تحظى بحيز هام فيما ستقرأ.. و نظرا لأهمية البحث في المنهج.. فقد تبلورت فكرة كتابة مستقلة حول مقاربة مكانة المعصوم و النص..
فالموضوعان: هذه الأوراق و "في المنهج: المعصوم و النص" متكاملان..*
*والكتاب جديد في موضوعه يركز على المنهج الدي يجب التزامه للوصول إلى مايمكن من معرفة المعصومggr/ ويقف بالتفصيل عند دقائق مجريات الإنقلاب على الأعقاب والخطبة الفاطمية الوثيقة الكبرى المجهولة يتم لاحقاتنزيل مادته المسجلة في المكتبة الصوتية بحوله تعالى


عام1995 سرت في لبنان موجة لمقاطعة البضائع الأمريكيةكانت المساجد منطلقهاوالمحور   وفي هذه  الفترة صدر للمؤلف مقاطعة البضائع الأمريكية-1 وفي عام 2002 إثر المجازر الصهيونية في فلسطين وتصاعد الغضب الجماهيري في العالم العربي والإسلامي وكثير من بلدان العالم أصدر المؤلف مقاطعة البضائع الأمريكية-2 وهو هذا الكتيب الذي تضمن أكثر مادة الكتيب السابق رقم1 فكان نقلة هامة في بيان إيجابيات مشروع المقاطعة التي تجعله المشروع الحيوي الإستراتيجي الذي ستجد الأمة أنها أمامه وجهاً لوجه مهما طال التنكب  كما تضمن تفنيد الإعتراضات التي لامسوغ لها إلا الإدمان على بعض السلع ومنها الحكام الدمى وثقافة الهزيمة والإقامة على ذل الغزو الثقافي ومسخ الهوية.
صدر الكتيب رقم 2 بتاريخ 9ربيع الثاني 1423هـ  
21حزيران 2002م


القلب السليم:  المؤلف: الشهيد الجليل آية الله السيد دستغيب رضوان الله تعالى عليه، من كبار العلماء في خط الإمام الخميني، إمام الجمعة في شيراز، وشهيد المحراب. 1000صفحة في مجلدين. الجزء الأول في العفائد من بعد أخلاقي. الجزء الثاني: في الأخلاق.  ترجمة: الشيخ حسين كوراني الطبعة الأولى  عام  1987إصدار دارالبلاغة- بيروت.


يقع الكتــاب قي 272 صفحة من القطع الكبير. صدر عن دار التعــارف في بيروت عام 1412 هجرية 1991م طبع الكتاب خطأً باسم في رحاب كربلاء الصحيح  في محراب كربلاء. وبحسب الترتيب النهائي لسلسلة في محراب كربلاء فقد أصبح تسلسله الجزء الثاني منها.


دورة مختصرة في محطات الآخرة ومراحلها مع الوقوف عند كل مرحلة  في حدود مايعطي فكرة اضحة عنها. الطبعة الأولى: دار التعارف- بيروت. 
5-  بلسم الروح: عبارة عن ثلاث رسائل وجه الإمام الخميني اثنتين منها إلى ولده الرحوم حجة الإسلام السيد أحمد، والثالثة إلى زوجته الفاضلة السيدة فاطمة الطباطبائي. ترجمة: الشيخ حسين كوراني. الطبعة الأولى 1410 والثانية: دار التعارف- بيروت.



رسـالة من الإمــام إلى ولــده المرحــوم الســـيد أحمــد، ورســـالتــان إلى زوجته السيـــدة فـا طمـــة الطبـاطبـائـي


القلب السليم: المؤلف: الشهيد الجليل آية الله السيد دستغيب رضوان الله تعالى عليه، من كبار العلماء في خط الإمام الخميني، إمام الجمعة في شيراز، وشهيد المحراب. 1000صفحة في مجلدين. الجزء الأول في العفائد من بعد أخلاقي. الجزء الثاني: في الأخلاق. ترجمة: الشيخ حسين كوراني الطبعة الأولى عام 1987إصدار دارالبلاغة- بيروت.


مـقـاربـة مـنـهـجـية لمـوضوعـي : المـعـصـوم والنـص

*حيث إن جميع المقاربات والمطارحات المعادية التي تهدف إلى فصل الأمة عن الإسلام، أو المتأثرة بها التي تصب في النتيحة في نفس الهدف، ترتكز إلى منهجية مغلوطة في فهم "المعصوم" و "النص". كان من الضروري تقديم رؤية منهجية متكاملة تتبت بالدليل العلمي موقع المعصوم ومهمة النص.
جاءت فصول الكتاب الأربعة كما يلي:
* الفصل الأول: إضاءات منهجية.
* الفصل الثاني: على عتبة المعصوم.
* الفصل الثالث:النص.. تراث أم وحي؟
* الفصل الرابع: بين الحداثة،  والخلود.


اختار المؤلف سبعة عشر عنواناً رئيساً في تهذيب النفس وملأ فصولها بمختارات من سيرة العلماء الأعلام فجاء الكتاب مادة أساساً في التزكية. الطبعة الأولى: بيروت دارالبلاغة


الطبعة الأولى  1424 هجرية
الطبعةالثانية 1426 هجرية
في موقع الأشهر الثلاثة رجب وشعبان وشهر رمضان من عملية بناء الثقافة الإسلامية الأصيلة ثقافة القانون الإلهي القائمة على الأحكام الخمسة، مع التركيز على خطورة إهمال المستحب والمكروه، وضرره البالغ على شخصية المسلم.


مناهل الرجاء الجزء الثاني أعمال شهر شعبان 488 صفحة من القطع الكبير. صدرعن دار الهادي في بيروت. الطبعة الأولى1424 هجرية 2003 ميلادية.
الطبعة الثانية: 1426 هجرية 2005 ميلادية.
 على الغلاف الأخير:
يمثل الموسم العبادي في رجب وشعبان وشهر رمضان، الدورة التدريبية المركزية على مدار السنة، وتتنوع موادها لتشمل كل روافد بناء الشخصية الملتزمة في انسياب متوازن يرعاه النص المعصوم لترسى دعائم هذا البنيان السوي على قاعدة احترام القانون، فإا كل حركة وسكون مدعوان إلى الإلتزام بالنظام في هدي فقه كرامة الإنسان.
تلك هي حقيقة العبادة.
والعبادة التي تنفصل عن حمل الهم، مردودة على صاحبها والأقرب إلى الله تعالى هو من يحمل هم المسلمين والناس جميعاً، منطلقا من قاعدة عبادة الله عز وجل، حريصاًعلggrgr ثقافة الحكم الشرعي بأقسامه الخمسة " تلك حدود الله ".
وتلك هي مهمة التأسيس لها في هذه الأشهر الثلاثة.

* من المقدمة:
هذا هو الجزء الثاني من كتاب " مناهل الرجاء" في فضائل الأشهر الثلاثة رجب وشعبان وشهر رمضان.
وقد تم تقديم المادة في الأصل في برنامج يومي من " إذاعة النور" صوت المقاومة الإسلامية في لبنان عام 142 للهجرة، 1991 للميلاد، وأعيد بثه في الأشهر الثلاثة لثلاث سنوات أخرى.
تضمن الجزء الأول - ماعدا المدخل - ثلاثين حلقة، وبين يديك ثلاثون أخرى، يمكنك وأنت تقرأها معدلة هنا، أن تستمع إليها من برنامج مناهل الرجاء في المكتبة الصوتية


مناهل الرجاء الجزء الثالث أعمال شهر رمضبان 528 صفحة من القطع الكبير. صدرعن دار الهادي في بيروت. الطبعة الأولى1424 هجرية 2003 ميلادية.
الطبعة الثانية: 1426 هجرية 2005 ميلادية.
*على الغلاف الأخير:
ألخطر الأبرز الذي يواجه الثقافة الإسلامية، هو هذا الفصام الثقافي الذي يحمل على الإيمان ببعض الكتاب والكفر العملي بالبعض الآخر، والذي تجسد في تغييب " المستحب والمكروه" عن عملية التربية الإسلامية، وأدى بالتالي إلى إضعاف حضور الواجب والحرام، وعدم رعاية حدود المباح، الأمر الذي جعل الكثير مما يقدم باسمالثقافة والفكر الإسلاميين، متفلتاً من الضوابط الشرعية، وهو مايعني بالتحديد انطلاق حركة الفكر والثقافة خارج حدزد القانون " حدود الله" بكل مايحمله ذلك من متاهات ويجره من كوارث.
إن الثقافة الإسلgrgroامية ثقافة القانون، وليس الحكم الشرعي إلا "القانون" الإلهي الذي يعبر عنه بالشريعة أو الفقه أو " الرسالة العملية".
وتشكل الأشهر الثلاثة رجب شعبان وشهر رمضان الدورة الثقافية النظرية-التطبيقية الأولى لبناء الشخصية الإسلامية في ضوء هذه الثقافة.


ست عشرة حلقة، هي عبارة عن برنامج يومي تم تقديمه في إذاعة النور- صوت المقاومة الإسلامية في بيروت، من الخامس والعشرين من شهر ذي القعدة وحتى العاشر من شهر ذي الحجة لعام 1425 هجرية.

محور الحلقات العشر الأوائل من ذي الحجة وهي قلب موسم الحج، وستجد أنها الكنز الإلهي الفريد لصياغة القلب والحياة في دروب العولمة الحق، لاهذه المدعاة.

وقد استدعى الإستعداد لها التنبه لفضيلتها والخصائص قبل هلال ذي الحجة، فتكفلت الخمس الأولى بذلك.
 كما أضيفت إلى حلقات البرنامج النهارية حلقة خاصة بليلة العيد.

" تستحق العشر الأوائل كما سيتضح بحوله تعالى أن يهتم بها من لايوفق للحج كما يهتم بها الحجاج إجمالاً، وإن كان للتفصيل حديث ذو شجون.

غير أن الإهتمام بهذه العشر وغيرها من مواسم العبادة فرع الإهتمام بهذا اللون من ثقافة القانون الإلهي وأدب الإسلام، وهنا بيت القصيد".


هـل يمكن التـشـرف بلقــاء بقيـــة اللـــه وصــي رســول اللــه صلى الله عليه وآله في الغيبة الكبرى؟ وكيف يمكــن الجمع بين اللقــاء وبين تــوقيــع السُّّّّّمـّــري؟
يوثق الكتيب لإجمــاع العلمـــاء على إمكانية الرؤيــة ووقـــوعهــأ.
صدىت الطبعة الأولى عن المركز الإسلامي - بيروت عام1417 هجرية 1997م. نسخة الموقع مزيدة ومنقحة.


الطبعة الأولى: 1 شعبان 1410 هـجرية.  إصدار: دار التعارف بيروت
الطبعة الثانية: أنجزت مادتها بتاريخ 20 جمادى الثاني 1426 هجرية.    مع إضـافـات كثـيرة وافيــــة

يقع الكتاب في 216 صفخة من القطع الكبير.
يثبت الكتاب إجماع المسلمين على وجود حجة لله  تعالى في كل عصر.
ويتناول ماينبغي على المؤمن الإهتمام به في عصر الغيبة في باب العلاقة بالإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف.


كتيب في 71 صفحة صدر عن دار التعــارف في بيروت عام 1410 هجرية 1991م. موجز في أعمال الشهر ومناسبـــاته بهدف تعزيز العناية بهذا الشهر النوعي تمهيداً لحسن الدخول إلى ضيافة الرحمن.


صوت و فيديو
أرشيف البث المباشر
سلسلة آداب الصلاة
أدعية و زيارات
محاضرات مرئية
مجالس العزاء
لطميات و مراثي
جلسات قرآنية
من أدعية الصحيفة السجادية
القرآن الكريم
مناسبات المعصومين
شرح الزيارة الجامعة
في محراب كربلاء
مناهل الرجـاء
في الفكر والسلوك
حصون الإسلام
دروس في الأخلاق
وصايا الإمام الخميني
سلسلة دروس الحج
سلسلة محرم وصفر
الأشهـر الثلاثة
مناسبات إسلامية
الادعية والزيارات
سلسلة دروس المعاد
مواهب الليل
الحنين إلى النور
سلسلة المتفرقات
ليالي الإحياء
مدائح
شرح : الأربعون حديثاً للإمام الخميني
مختارات صوتية
الأسرة ومكارم الأخلاق
قصار الأدعية
للـتـاريــخ
فقه القلب والحياة
كرامات المعصومين
متفرقــات
شرح سيماء الصالحين