حِكَم و لغة

حِكَم و لغة

منذ 3 أيام

حِكَم و لغة

حِكَم

من حِكم أمير الكلام الإمام عليّ عليه السلام

لا تُنفِّروا النِّعَم بقلِّة الشُّكر

* البُخل عارٌ، والجُبن مَنقصةٌ، والفَقر يُخرس الفَطِنَ عن حُجَّته، والمُقِلُّ غريبٌ في بلدته، والعجزُ آفةٌ، والصبر شجاعة. والزهدُ ثروة. والورعُ جُنَّة.

* صدْرُ العاقل صُندوقُ سرِّه. والبشاشةُ حبالة المودّة...

* الصدقةُ دواءٌ مُنجح، وأعمالُ العباد في عاجلهم، نصْبُ أعينهم في آجلهم.

* إذا وصلتْ إليكم أطرافُ النِّعَم، فلا تُنفّروا أقصاها بقلَّة الشكر.

* مَن ضيّعه الأقرب أُتيح له الأَبعد.

(نهج البلاغة)

لغة

زجــــــــــــا

* قال تعالى: ﴿أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللهَ يُزْجِي سَحاباً ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَه..﴾، ﴿رَبُّكُمُ الَّذِي يُزْجِي لَكُمُ الْفُلْكَ فِي الْبَحْرِ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ..﴾. [النور:43؛ الإسراء:66]

* زَجـا: التزجيَة دَفْعُ الشيء ليَنْساق، وزجّيتُه: دفعتُه برِفق. والريح تُزجي السّحاب: تسوقه سوقاً رقيقاً.

* والأصل الواحد في هذه المادّة: هو سَوْق شيء مع الدفع. لا مُطلق السوق، والسير، والدفع، والرمي، وغيرها.

*  ويُقال: «أزجَيْتُ الأمرَ»: أخّرتُه. و«زجى فلانُ حاجتي»: أي سهّل تَحصيلها. و«ضحك فلانُ حتّى زجا»: أي انقطع ضحكُه. و«أزجيتُ رديء التّمر»: أي تيسّر بيعه وتصريفه. و«فلان يُزجي العيش»: أي يقتنع بالقليل ويكتفي به.

* وأما «البضاعة المزجاة»: فهي القليلة، وبه فُسّر قوله تعالى: ﴿..وَجِئْنا بِبِضاعَةٍ مُزْجاةٍ...﴾ وقيل أيضاً في معناها:  أنّ البضاعة إنّما تحصّلت بالمشقّة والكدّ، وكان سوْقها على جِهة الجُهد والدفع منهم. وقيل أيضاً: بضاعة خسيسة يردّها كلّ مَن عُرضت عليه، أو بضاعة تُدفع بها الأيام لقلّتها.

(مجمع البحرين للطريحي)

 

اخبار مرتبطة

  أيّها العزيز

أيّها العزيز

  دوريات

دوريات

منذ 3 أيام

دوريات

  إصدارات عربية

إصدارات عربية

منذ 3 أيام

إصدارات عربية

نفحات